شارك معنا في قناتنا وسيصلك جديد الدروس المفيدة

اشترك على قناتنا في اليوتيب و سيصلك كل جديد الاشتراك سهل جدا يجب ان يكون لديك حساب Gmail وتدخل لليوتيب به وتضغط على زر الاشتراك

منهجية تحليل نص فلسفي (100%) باقل مجهود

منهجية تحليل و مناقشة نص فلسفي



المقدمة 

ان مفهوم (الإنسان أو الوعي مثلا) يحتل مكانة مرموقة في تاريخ الفلسفة حيث انكب الفلاسفة و المفكرين على دراسته كل من زاويته الخاصة مما أدى الى وجود تعارض و تباين و اختلاف بين مواقفهم و تصوراتهم و النص الماثل بين ناظرينا يندرج ضمن نفس المفهوم اذ يسلط الضوء على مسالة (..........) و من هنا بإمكاننا بسط الإشكال التالي .هل ...........أم...................ومنه بمقدورنا طرح الأسئلة التالية. بأي معنى يمكن القول.................................... و الى أي حد يمكن اعتبار.....

.العرض 

*من خلال قراءتنا للنص يتضح انه يقوم أو يتبنى أطروحة أساسية مضمونها ............................(ثلات اسطر على الأقل)>>حيث يستهل صاحب النص نصه ...........................( بتأكيده أو نفيه أو استخدام" الأساليب الحجاجية و الروابط المنطقية " لقد استثمر صاحب النص جملة من المفاهيم الفلسفية أهمها........................................................ ء وفي خضم الاشتغال على النص ثم الوقوف على مجموعة من الأساليب الحجاجية و الروابط المنطقية أبرزها...........ء تكمن قيمة و أهمية الأطروحة التي تبناها صاحب النص في.................................................** ء ولتأييد أو تدعيم أو لتأكيد موقف صاحب النص نستحضر تصور................................ (وعلى النقيض أو خلافا أو في مقابل) موقف صاحب النص يمكن استحضار تصورأو موقف................. (للتوفيق( آو كموقف موفق) بين المواقف المتعارضة السالفة الذكر بمقدورنا إيراد تصور.....................

. خاتمة

يتبن مما سلف ان إشكالية الوعي بين ........و ....... أفرزت موقفين متعارضين .فاذآ كان صاحب النص ومؤيديه ( فيلسوف او عالم او مفكر) قد أكدوا على ان.........................فان ........( فيلسوف أو عالم أو مفكر) قد خالفهم الرأي حيث اقر........................ .+ موقفك الشخصي معبرا عنه بشكل ضمني + سؤال مفتوح

رأيــــــــــــــــــــك يهمنا 
Under Creative Commons License: Attribution

منهجيات التعبير والإنشاء في العربية ومعلومات هامة - الامتحان الوطني للأحرار

رغبة مني في مساعدة الإخوة المقبلين على هذه 
التجربة، هنا معلومات مفيدة حول اللغة العربية مسلك الشعب العلمية والتقنية. سأبدأ أولا بالحديث عن المنهجيات الخاصة بالتعبير والإنشاء (6 نقط)
أولها تسمى في المقرر التفاوض والمقابلة لكن يتعلق الأمر بتقنيتين مختلفتين نوعا ما. 
فالتفاوض له تقنياته والمقابلة لها تقنياتها! وسأكتب تقنيات كل واحدة على حدة.
التفاوض:
(سيطلب منك في نص الموضوع أن تستعمل تقنيات التفاوض المناسبة للتفاوض مع طرف آخر حول موضوع ما : مثلا التفاوض مع مدرستك لتأسيس مكتبة في مدرستك، التفاوض مع مدير شركة مثلا من أجل تخفيض ثمن سلعته
التقنيات:
*تحديد الأهداف *ادرس الموضوع واعرف الطرف الآخر *الاستعداد النفسي والذهني *طرح الأسئلة *الضغط على المنافس باستعمال إحدى الخيارات البديلة *توظيف تقنية تنازلي مقابل تنازلك
كيف أطبق هذا؟

المنهجية (ما يجب أن يملأه المترشح باللون البرتقالي) هنا سأعطي منهجية جاهزة لكن أظن أن أي شخص بإمكانه كتابتها بطريقته شريطة استعمال التقنيات التي ذكرتها.

مقدمة فيها تعريف بالموضوع، ثم طرح الأسئلة التي سنجيب عنها في الموضوع مثلا "التفاوض مع تاجر حول شراء ألفي مصباح بثمن مناسب"
(كلفتني شركتي بالتفاوض مع أحد التجار في المنطقة بشراء ألفي مصباح بثمن مناسب. المهمة لن تكون سهلة في أقناع هذا التاجر ولذلك استعددت جيدا لهذا الموعد). فكيف سأتمكن من اقناع(الطرف الأخر)بتفاوضي هذا؟ وما التقنيات التي ساستعملها لإقناعه؟ (هنا تظهر للمصحح أنك تعرف تقنيات التفاوض والمقابلة وستستعملها)


عرض، في البداية وقبل لقائي مع(الطرف الأخر -في مثلنا هو التاجر-)كنت قد حددت الأهداف مسبقا من تفاوضنا هذا والذي كان الحصول على(الهدف من التفاوض- في مثلنا هو اقتناء ألفي مصباح من شركته بثمن رمزي-). بالإضافة لذلك فقد حددت الموضوع جيدا قبل لقائي به حتى لا يفاجئني بتفاصيل معينة أجهلها وبذلك لم أترك أي شيء للصدفة. علاوة على هذا، فقد كنت على أهبة الاستعداد النفسي والذهني فالأمر يتعلق بحدث هام يجب أن يكون استعدادي له بذات الأهمية.
يوم اللقاء، استيقظت باكرا وحضرت في الموعد المحدد. سيصل الطرف الآخر بدوره بعد بضع ثوان. بعد التحية جلسنا وفاتحنا الموضوع على الفور. طرحت أسئلتي(الأسئلة التي قد تطرحها على الطرف الآخر حسب موضوع المفاوضة - في مثلنا يمكن أن أسأل التاجر حول الثمن الذي يقترحه وما جودة سلعته مثلا).
في البداية، رفض(الطرف الأخر) تليين موقفه وظل متشبتا برأيه، لكنني استطعت تليين موقفه عندما أخبرته ب(هنا تذكر موقفا قد استعملته لتليين موقف الطرف الأخر وجعله يقبل بالتنازل، في مثال التاجر، ضغطت عليه بكوني تلقيت عروضا أخرى من تجار آخرين قدموا لي عرضا مشابها بثمن أقل) واتفقنا أن أتنازل له عن(شيء يمكن أن تتنازل فيه في موضوعك)مقابل تنازله عن(الثمن مثلا) وبهذا تم الاتفاق بيننا وحددنا موعد تسليم السلعة.

وفي الختام كنت سعيدا بنجاحي في مهمتي هذه(اكتب هنا ما نجحت فيه)والتي لم أكن لأنجح فيها لولا تطبيقي لتقنيات التفاوض التي أفادتني كثيرا.


في امتحانات وطنية سابقة كان موضوع تقنيات التفاوض كالتالي:
تخيل أنك كنت رئيسا لوفد عربي إسلامي مفاوض لفئة أخرى تنتمي إلى الحضارة الغربية. اكتب موضوعا إنشائيا تضمنه التقنيات والأجراءات المناسبة لإقناع الطرف الأخر بقبول التعايش والتشارك والنسامح، مستعينا بما تعلمته من تقنيات التفاوض والمقابلة.

كل تقنية مطلوبة بدأتها بعلامة "* "

هنا كما نلاحظ الموضوع تغير، سنتفاوض ليس حول "إقناع تاجر بثمن مناسب لسلعته" بل حول "إقناع طرف غربي حول قبول التسامح"
وهنا سنستعمل نفس تقنيات التفاوض التي استعملناها أعلاه:*مقدمة مناسبة*تحديد الأهداف (إقناع الغربي بضرورة التسامح والتعايش...) و*ادرس الموضوع و*اعرف الطرف الآخر و*الاستعداد النفسي والذهني (تشير في نص الموضوع إلى أنك قمت بكل هذا)*طرح الأسئلة،*الضغط على المنافس باستعمال إحدى الخيارات البديلة (قد أطرح عليه سؤالا أضغط عليه به في نفس الوقت، كأن أسأله: أتقبل أن تعيش في عالم مليء بالحروب والصراعات؟ ماذا جنت البشرية من حربين عالميتين غير الدمار والخراب وقتل الأبرياء؟)،*توظيف تقنية تنازلي مقابل تنازلك (هنا هذه التقنية يصعب تطبيقها في موضوع مثل هذا فليس هنالك ما يمكن أن أتنازل لأجله وبالتالي لا أستعمل هذه التقنية. للإشارة هنالك بعض التقنيات التي تطبق في أي موضوع مفاوضة وهنالك تقنيات لا تصلح إلا في مواضع معينة)* خاتمة مناسبة تذكر فيها نجاحك في المهمة لاستعمالك تقنيتي التفاوض والمقابلة.

في امتحان السنة الماضية بجهة الدار البيضاء الكبرى كان موضوع تقنيات التفاوض والذي اختبرت فيه شخصيا كالتالي:
 تخيل أنك تمثل تلاميذ مدرستك أمام أعضاء جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، وأن عليك مفاوضتهم من أجل الإسهام في اقتناء مجموعة من الكتب، موضوعها العولمة، تغني خزانة المؤسسة.
تحدث عما قمت به لإنجاح مهمتك في إقناع أعضاء الجمعية، مستثمرا ما تعرفته في مهارة التفاوض.
استعملت نفس الطريقة أعلاه وتحصلت من المصحح على النقطة الكاملة.
فقد قمت بمقدمة عرفت فيها بالموضوع (تكليفي بمفاوضة أعضاء جمعية أمهات وآباء وأولياء التلاميذ لمفاوضتهم بغية إقناعهم بضرورة اقتناء مجموعة من الكتب...) ثم طرحت الأسئلة: فكيف كانت استعدادتي لهذا الموعد؟ وكيف مر هذا الأخير؟
في العرض تحدثت عن*تحديدي لهدفي بإقناع أعضاء الجمعية بشراء هذه الكتب. ثم تحدثت في موضوعي عن كوني*جئت وأنا مستعد جيدا نفسيا وبدنيا. ثم تحدثت عن لقائي بأعضاء الجمعية*طرحت عليهم أسئلة حول مدى قدرتهم على شراء كتب جديدة نحتاجها في دراستنا لكنهم تماطلوا وتحججوا بقلة الإمكانيات إلا أنني*ضغطت عليهم بالقول أنه من غير المعقول أن لا تحتوي خزانتنا على كتب نحتاجها في درساتنا. وهنا لاحظت أنهم غيرو موقفهم واقتنعوا بقوة موقفي ...

وكالعادة خاتمة ذكرت فيها نجاحي في المهمة لاستعمالي تقنيتي التفاوض والمقابلة.

المقابلة:
وهي لقاء مع شخص أو أشخاص من أجل هدف معين (مقابلة شخص في شركة لتوظيفه مثلا)
فيما يتعلق بتقنية المقابلة "entretien"، فهي لا تختلف كثيرا عن تقنية التفاوض ولكن هنالك بعض الأمور المختلفة.
فبنفس الطريقة سنقوم بمقدمة مناسبة نشرح فيها الموضوع المطلوب، مع طرح الأسئلة من قبيل : فكيف كان استعدادي لهذه المقابلة؟ وكيف سأوفق في مهمتي بعد تطبيقي لتقنية المقابلة؟ (سيكون المثل الذي سنطبق فيه هذه التقنية حول مقابلة مع مدير شركة من أجل توظيفي فيها)
 في العرض سنقوم بمثل ما قمنا في تقنية التفاوض،*الحديث عن تحديدي لأهدافي واستعدادي النفسي والبدني*معرفة الأسئلة والمحاور التي يمكن طرحها وتجهيز أجوبة لها (في هذه الفقرة ستقول مثلا: "كنت اجهز للأسئلة التي قد تطرح علي في هذه المقابلة مثل نقاط قوتي وعيوبي ولماذا سيتم اختياري أنا بالذات وليس غيري وجهزت أجوبة في المستوى لهذه الأسئلة حتى لا أفاجأ بها يوم المقابلة). كما سأتكلم في إنشائي عن*تهيئيي للوثائق والشهادات الضرورية. كما سأتكلم عن*المحاور التي سيتم التطرق لها في هذه المقابلة  كمحور تقديمي لنفسي، دراستي ومشواري المهني. سأتحدث بعد ذلك عن* حديث الطرف الآخر معي (في مثلنا هو المدير) وعن تطمينه لي في الأخير أنه سوف يجيبني قريبا وأن أجوبتي قد نالت رضاه.
في الختام تذكر نجاحك في تلك المقابلة (مثلا اتصل بك المدير بعد بضعة أيام وطلب منك الالتحاق بشركته) ثم تؤكد أنه لم تكن لتنجح في مهمتك إلا بتطبيق تقنيات المقابلة.

 خطة عمل:
أولا أود توضيح المقصود بخطة عمل، فإذا كنت تريد إنجاز مشروع تجاري ما مثلا فتح محل أو شركة كمثال فقط، أو تأسيس وحدة فندقية 
فقبل إنجاز مشروعك تضع خطة عمل أي مجموع الخطوات التي ستتبعها في إنجاز مشروعك
كالعادة مقدمة تعرف فيها بالمطلوب منك وتطرح أسئلة مثل فماهي خطة عملي هاته؟ وكيف قمت بإعدادها؟
في العرض*ستعرف خطتك (مثلا إذا كانت خطة لتأسيس شركة ستقول : كانت مهمتي عبارة عن خطة لإنجاز شركة تقوم باستيراد المنتوجات الإلكترونية، وتقدم خدمات في المجال الإلكتروني، مثلا) ثم تحدد*الهدف والغاية من خطتك (مثلا الغاية من خطتي كان هو وضع برنامج محدد للخطوات التي سأتبعها لنجاح عملي ....)*الموارد البشرية والمادية التي سستحتاجها في مشروعك (مثلا قد تقول: بالنسبة للموارد المادية اللازمة لإنجاز مشروعي فقد كنت مذخرا قدرا معينا من المال أما بالنسبة للموارد البشرية فقد كان لدي بعض الزملاء الذين أرادوا العمل معي في هذا المشروع). ثم ت*حدث عن خطة العمل ومراحله (بدأنا في التفكير في مكان مناسب لإنجاز المشروع، ثم بحثنا عن الشركات التي قد نتعاقد معها فيما يتعلق بالمنتوجات الإلكترونية، إيجاد مراكز للبيع...)
في الخاتمة، ستقوم*بتقويم خطة العمل، وهل حققت النتائج المرجوة منها.

انتباه: في تقنيات التفاوض والمقابلة وخطة عمل، سوف أتحدث في الموضوع عن نفسي! يعني سأقول كلفـت وقمـت ولن أتحدث بضمير شخص آخر (الغائب مثلا). كالقول "كلف زميلي بالقيام ب..." هذا خطأ بل سأتحدث عن نفسي باعتباري أنا من قام بهذا التفاوض أو هذه المقابلة أو خطة العمل هذه.


نص مسرحي:
شخصيا أعتبرها الأسهل
يكون على شكل حوار وأهم شيء يجب أن يتضمنه النص هو:الـــصراع! من الضروري أن يتضمن هذا الحوار صراعا بين طرفين.
في البداية نتحدث عن*الحدث (الفكرة الرئيسية) في مقدمة*الحوار في العرض، ويحتوي على*صراع بين طرفين حول الفكرة الرئيسية
يجب*استعمال الإرشادات لتوضيح ما يحدث خلال الحوار، مثلا هنالك حوار بين شخصين حول موضوع ما في منزل معين، ولكي نوضح أن هنالك طرفا آخر دخل إلى المنزل نقول (دخول صديقهما أحمد مبتسما) بين قوسين
خاتمة مناسبة تكتب فيها خلاصة لما دار في هذا الصراع.



 شريط سينمائي:
هنا سيطلب منك إعداد بطاقة حول شريط سينمائي، يعني ستتحدث عن فيلم سينمائي سبق وشاهدته وعن مميزاته.
ولهذا، فمن الأفضل على كل مترشح أن يكون ملما مسبقا بمعلومات عن فيلم سينمائي سبق وشاهده.
ليقوم ب*التعريف بالشريط من خلال عنوانه ومنتجه ومهرجه ومكان إنتاجه وأسماء الممثلين وأدوارهم والمدة التي استغرقها الشريط. ثم تتحدث عن*الشريط وفكرته الرئيسية و*تلخص أحداثه ثم*تعطي رأيك الشخصي حول أداء الممثلين وما أثار إعجابك فيه. تحدث أيضا عن*توظيف المناظر والديكور وعن الموسيقى التصويرية وطبيعة الإضاءة الموظفة والرسالة التي حاول الشريط إيصالها للمشاهد.
ثم خاتمة تتطرق فيها عن ماذا*أعجبك في هذا الشريط.


بخصوص جزء علوم اللغة:
كمعلومة هامة، حبذا لو يقوم كل مترشح بتجهيز جمل تحتوي كل واحدة منها على إحدى مكونات دروس علم اللغة، مثلا:
في درس الاقتراض سأكتب جملة فيها كلمة مقترضة هي الهيدروجين:
"تشكل ذرة من ثنائي الهيدروجين إلى جانب ذرة الأوكسجين جزيئة الماء"
في درس النحت مثلا والذي يعني تركيب كلمة من كلمتين أو أكثر، أنجز جملا تحتوي واحدة منها على منحوت اسمي (كهرماء مثلا) ومنحوت وصفي (مثل الصلدم بمعنى الشديد الحافز = صلد + صدم) ومنحوت نسبي (عبدلي = عبد + الله) ثم منحوت فعلي مثل بسمل (قال بسم الله الرحمان الرحيم)
 هكذا ستضمن نقطتين يوم الامتحان بسهولة.



 * استعمل ما أمكن الروابط اللغوية (بالإضافة لذلك، ومن جهة أخرى، علاوة على ذلك، كما.. ومن الرائع أن تبتدئ الخاتمة بعبارة مثل ("وفي الختام"  حتى يتضح للمصحح أنك بدأت خاتمتك من جهة وبدأتها بشكل جيد من جهة أخرى باستعمالك لرابط لغوي)
بعد كل هذا أطالب إخواتي المترشحين بإعادة قراءة نص موضوع هذه الامتحانات الوطنية كاملة وكتابة إنشاء يستعلمون فيه هذه الخطوات التي كتبتها من أجل التدرب على استعمال هذه التقنيات. فهذا ضروري جدا، يجب التدرب على استعمال هذه الخطوات قبل الامتحان الوطني لا خلاله. ويجب تصحيح الأخطاء الآن لا يوم الامتحان.
Under Creative Commons License: Attribution

نظام الارث في الاسلام : مقاصده -اركانه-شروطه-موانعه حصريا على موقع دروس فور






مفهوم الميراث واركانه وشروطه 
نظام الارث في الاسلام : مقاصده -اركانه-شروطه-موانعه

الميراث : حق قابل يثبت لمستحقه بعد موت مالكه لصلة بينهما كقربة او زواج
اركان وشروط الارثأ• الموروث : وهو المالك الذي خلف مالا او حقا وشروطه موته حقيقة او حكما
ت • الوارث : كل حي ادلى الى الهالك بسبب من اسباب الارث وشروطه : حياته عند موت الموروث حقيقة او حكما ان لا يوجد مانع من موانع الارث
ت • التركة : هي كل ما يخلفه الموروث من مال او حقوق ثابتة وشرطه العلم بجهة الارث
اسباب الارثالزوجية : وتحقق بالزواج الشرعي القائم على عقد صحيح سواء صحية دخول ام لا وترث المطلقة طلاقا رجعيا ان مات عنها زوجها في عدتها اما ان بها فطلقها طلاقا بائنا لمنعها في الميراث في مرض موته فترثه ولو تزوجت غيره ويتوارث بهذا السبب الزوج والزوجة
النسب : القرابة بين شخصين وبهذا السبب يرث 14 رجلا و 8 نساء ويتم بالنسب كالتالي 
البنوة : 
ابن – ابن ابن   بنت ابن 
الابوة : 
اب    جد   
جدة
أم    جدة 
الاخوة :
اخ شقيق— ابن اخ شقيق 
اخت شقيقة , اخت الام , اخ الام , اخت الام 
اخ الاب --- ابن اخ الاب
العمومة : عم شقيق --- ابن عم شقيق 
عم لاب ---- ابن عم لاب
4)
- عدم الاستهلال: علامة حياة المولود , استهلاله ( صراخه , تنفسه , وحركته )
- الشك : الشك في موت الموروث او في من تقدمت وفاته.
- اللعان : يمين الزوج على زنا زوجته ويمينها على انكار اتهامه
- الكفر : قال ص : لا يرث المسلم الكافر , ولا الكافر المسلم
- الرق : قضى الاسلام على الرق بفضل تشريعه
- الزنا : قال ص : الولد للفراش وللعاهر الحجر
- القتل العمد : قال ص : ليس للقاتل ميراث.
الحقوق المتعلقة بالتركة هي ما يستخرج من التركة قبل القسمة وهي : 
أ. الحقوق العينية : وهي الحقوق الثابتة في ذمة الهالك كالوديعة والرهن
ب. مؤونة التجهيز : الكفن , الغسل , حفر القبر , الدفن
ت. الديون : ديون الله كالزكاة والكفارة وديون العبادات كالفرض والاجار
ث. الوصايا : وهي تبرع المالك بجزء من ماله ينفذ بعد موته شرط الا تكون لوارث ولا تتعدى الثلث 
ج. حقوق الورثة : النصيب المستحق لكل وارث من التركة حسب ما ورد في كتاب الله وسنة رسوله
خصائص نظام الارث في الاسلام :أ. نظام رباني : تجلى في تكفل الله تعالى بتحديد الورثة وانصبتهم وشروط استحقاقهم لها.
ب. نظام شمولي : تجلى في كون الارث مخصص لاهل الهالك وطوي قرابته كيفما كانوا.
ت. عادل : نظام لا يجرم الوارث من ارثه بسبب جنسه , فهو للمراة كما للطفل كما للرجل
ث. نظام واقعي : ياخذ بعين الاعتبار ما يتحكم في المتجمعات البشرية من نسب ومصاهرة وقوة قرابة.
ج. نظام متوازن : يحترم خصائص المجتمع
مقاصد نظام الارث أ. تحقيق مبدا الاستخلاف في المال : يعد الانسان مستخلفا في مال الله تعالى وهو الذي يامرنا بتوزيعه حسب الكتا ب والسنة
ب. تحقيق العدالة الاجتماعية : مساعدة فئات مختلفة بتوزيع التركات على ذوي القرابة ومنع ظلم اصحاب الارث او تفضيل احدهم على الاخر
ت. تسهيل تداول الاموال : من خلال تفتيت الثروات ومنع تكدسات لدى فئة محدودة وذلك بتوسيع قاعدة المستفيدين منها.
Under Creative Commons License: Attribution

منهجية تحليل النص المسرحي

منهجية تحليل النص المسرحي
النص المسرحي: جاء في مسرحية (جسر إلى الأبد ) لغسان كنفاني ما يلي :
رجاء : (تصيح) افتح يا فارس ... افتح ... افتح.
فارس: (من بعيد) رجاء؟ أتيت مبكرة اليوم هل من جديد ؟
رجاء: (مثارة) افتح ...افتح...عجل افتح.
فارس: لحظة واحدة ، لحظة واحدة ، سأصل الآن ، لحظة واحدة فقط .
(صوت أقدامه – ثم مزلاج الباب يفتح)
رجاء: (شبه باكية) آه يا فارس .أيها العزيز المسكين . أنت لم تقتل أمك . لم تقتلها . لم تقتلها.
فارس: (مذهولا)لم أقتلها؟
رجاء: (تصيح) أجل . لم تقتلها يا فارس ...لم تقتلها.
فارس: (كمن فقد رشده) تعنين أنها ليست ميتة؟
رجاء: لا.لا. (تتردد)أعني.نعم. إنها ميتة طبعا . ولكنك لم تقتلها .
فارس: (منهارا) كيف؟ أيتها الحمقاء الصغيرة ؟كيف؟كيف؟
رجاء: (تلهث)لقد ماتت بعد نصف ساعة فقط من مغادرتك البيت ...(تصمت هنيهة ) أنت قلت أنك غادرت البيت يوم الثلاثاء في الساعة الثامنة صباحا . التقرير الطبي يقول إنها ماتت في الساعة الثامنة و النصف من نفس الصباح.
فارس: هذا...هذا لا يغير شيئا.
رجاء: كيف؟كيف؟ لا يغير شيئا أيها الأحمق ...كيف؟
فارس: ماذا يغير ؟
رجاء: لقد ماتت قبل أن تغادر المدينة أنت...كان من الممكن أن يحدث ذلك و أنت هنا . ماتت دون أن تعرف أنك غادرت المدينة . كانت تشتري طعاما للغذاء و كانت على وشك العودة إلى البيت حين داهمها الموت في الطريق :أصيبت بالسكتة القلبية فجأة ...و كنت أنت ما زلت في المطار . أنت لم تقتلها أيها المسكين الضائع ... لم تقتلعا.
فارس: متأكدة ؟
رجاء: قرأت التقرير مرات و مرات بعيني هاتين و يبقى أن تذهب بنفسك أنت لتتأكد من كل شيء(تتنهد) يا إلهي ...ألست سعيدا؟
فارس: (مترددا) لست أدري ...لست أدري...إن صدري يموج كأنه بحر ، أمسكي يدي يا رجاء إنها باردة كالثلج لست أدري....لا أستطيع أن أتعرف على مشاعري.
رجاء: (مثارة) ضع ذلك في رأسك يا فارس ... أنت لم تقتلها... أنا لا افهم مسؤولية الإبن...
ولكن يجب أن تبدل جهدا لتصدق نفسك ... أنت لم تقتلها ... قل ذلك لنفسك.
فارس: (دون شعور ) أنا لم أقتلها .
رجاء: قل ذلك مرة أخرى 
فارس: أنا أقتل أمي ... أنا لم أقتل أمي .
رجاء: ذلك سيجعل الأمور أفضل بكثير...
فارس: (شاردا) لم اقتلها ...يا إلهي .(يصيح فجأة) إن ذلك يغير كل شيء.
رجاء: (بسعادة) يغير كل شيء ... كل شيء ... لقد انتصرنا يا فارس انتصرنا.
فارس : أنا لا أستحق العقاب القاسي إذن ...
رجاء: لا.لا.لا تستحقه ... الليلة إذا ما أتى الشبح سأبصق في وجهه و سوف أقول له كاذب...كاذب...
مصدر التص:
غسان كنفاني الآثار الكاملة – المسرحيات – المجلد 3 – مؤسسة الأبحاث- مؤسسة غسان كنفاني الثقافية ، ص : 266 و ص : 270.

المسرح فن من الفنون الجميلة و يعده البعض أب الفنون لقدرته على توظيف كل الأشكال التعبيرية المعروفة ، من رقص و موسيقى و شعر ورسم ... و يعد المسرح في عالمنا العربي فنا دخيلا ، و قد ظهر فن المسرح داخل حركية تطور أشكال الكتابة النثرية التي تحكمت فيها سياقات التحول الاجتماعي الذي شهدته المجتمعات العربية و الذي واكبه ظهور فن المقالة و القصة على أن المسرح جنس أدبي متميز تحدده مكونات أساسية هي: (الحدث-الحوار-الصراع الدرامي ...) و إذا كان كذلك فما هي الموصفات التي تميز الخطاب المسرحي؟ و ما خصوصية الكتابة عند غسان كنفاني؟
إن تحليلنا للمسرحية يبدأ بعنباتها الأولى التي هي العنوان المنقسم إلى مصطلحين اثنين ، فالمصطلح الأول :
جسر مفرد جسور و هو يطلق على اسم مكان و يطلق على العلاقات و الروابط الوثيقة ، حيث نقول ربط فلان مع فلان جسور التواصل ، و في هذا النص ترمزإلى مدى تعلق فارس الإبن الفلسطيني بأمه ، و أما المصطلح الثاني فيتعلق ب إلى الأبد و تعني حسب النص رحيل فارس و مغادرة أمه الأرض (فلسطين) و ما خلفه رحيله عنها في نفسيتها من كآبة و حزن شديد .
و لقد جاءنا النص عبارة عن خطاب مسرحي يبرز من خلاله الكاتب العذاب و المعاناة التي يعاني منها البطل و هو شخصية فارس باعتقاده الخاطئ أن غيابه عن أمه تسبب في موتها ، لكن رجاء اكتشفت من خلال اضطلاعها على التقرير الطبي أن أم فارس توفيت فجأة بسكتة قلبية قبل أن يغادر ابنها المدينة ، و اكتشافها هذا خلص فارس من عقاب تأتيب الضمير الذي أصبح يهدد و جوده .
أما المؤشر الثاني في بناء فرضية النص فيرتبط بشكله إذ نراه عبارة عن متوالية حوارية يهيمن فيها الحوار على السرد على عكس القصة التي نجد فيها هيمنة السرد على الحوار كما هو في قصة شغلانة ليوسف إدريس . و على الأساس أمكن تقسيم النص إلى مجموعة من الأحداث ، فالحدث الأول يتعلق بالإعتقاد الخاطئ الذي عذب شخصية فارس معنبرا غيابه عن أمه كان سببا مباشرا في موتها مما جعله يعيش حالة من الياس و الحزن و أصبحت حياته بمتابة جحيم ، و أما الحدث الثاني فيتعلق الأمر باكتشاف رجاء المفاجئ على ان أم فارس ماتت فجأة بسكتة قلبية قبل أيرحل عنها ابنها و يغادر البيت و ذلك من خلال اضطلاعها على التقرير الطبي و التي أمرت فارس أيضا بالذهاب للتحقق و التأكد من صحة الخبر ، و قد كان اكتشافها هذا بمتابة وسيلة و طريقة لتخلص فارس من العقاب النفسي القاسي الذي أصبح يشكل خطرا على حياته و مستقبله.
ومن خلال كل ما سلف نرى أن النص يغلب عليه البعد النفسي ما دام يتناول الأحاسيس الداخلية للبطل ، فالمسرحية قادرة على أن تكشف لنا أحوال النفس البشرية كما أن الخطاب المسرحي مرآة ناقلة لنبض المجتمع كما رأينا ذلك عند عبد الكريم برشيد و قادر أيضا على الانفتاح على قضايا سياسية كما نجد عند سعد الله و نوس.
و بانتقالنا إلى خصائص الخطاب المسرحي نجد من بين أهم المميزات التي تميزه عن باقي سائر الفنون الأخرى كالقصة و المقالة هو وجود الصراع الدرامي حيث ساهمت العديد من الإشارات المسرحية الآتية في تجسيد الملامح النفسية لهذا الصراع و تتمثل في شخصية : فارس : (مذهولا – منهارا – مترددا – شاردا ...) زائد (كمن فقد رشده) .
وسيفيق من حالة الشرود حين يصيح فجأة بعد أن استوعب الموقف ، و أما شخصية رجاء فتتجسد ملامحها النفسية التي أدت إلى وجود صراع درامي قوي و ذلك من خلال تواثر مجموعة من المؤشرات الدالة على ذلك و من أهمها : (تصيح- شبه باكية – تلهث- تتنهد – بسعادة...).
وتعكس هذه المؤشرات كلها على حالة الانفعال و التوتر النفسي الشديد التي عاشتها رجاء في بداية الخطاب المسرحي و هي تحاول إقناع فارس ببراءته من دم أمه . لكن في النهاية تتحول حالة الانفعال و المعاناة إلى سعادة كبيرة نتيجة نجاحها في مهمتها و هي كشفها بأن فارس لم يقتل أمه و أنه بريء من دمها.
و أما الخاصية الثانية المميزة للخطاب المسرحي فتتمثل في هيمنة الحوار و بموجب ذلك نعتقد أن المسرحية هي عبارة عن متوالية حوارية عكس القصة التي يهيمن عليها السارد و الذي يبقى دوره محصورا في الخطاب المسرحي على توزيع بعض الأدوار و بعض الجمل الإخراجية و من أمثلة ذلك :
• صوت قرع شديد على باب.
• تصمت هنيهة.
• صوت أقدامه ثم مزلاج الباب يفتح.
و إلى جانب هذا و بمقارنتنا بين حوار فارس و رجاء نجد أن حوارات رجاء طويلة في حين نجد حوارات فارس شبه قصيرة و يمكن إرجاع ذلك إلى انفعالها و توترها الكبير من جراء خوفها و اعتقادها الخاطئ بأن فارس مذنب و كان سببا في وفاة أمه و لذلك فهي تطرح أسئلة كثيرة و هذفها يتمحور حول بحثها على الحقيقة . كما أن الحوار يستطيع أن يكشف لنا على الصراع النفسي الحاد الذي عاشه فارس بسبب شعوره بالذنب و إحساسه أنه يستحق العقاب وهو صراع تكثفه الجملة التالية:
(لست أدري ... إن صدري يموج كأنه بحر ... لا أستطيع أن أتعرف على مشاعري...).صراع حققت حدته أيضا فمحاولات الإقناع على لسان رجاء و ذلك من خلال استثمارها لمجموعة من الأساليب الإنشائية كالإستفهامو هو في النص موجود بكثرة و مثال ذلك : كيف؟كيف؟ - لايغير شيئا أيها الأحمق ...كيف؟ بالإضافة إلى أسلوب النداء و مثال ذلك إفتح يا فارس ...افتح...افتح...و كذلك استعمال أسلوب النفي كقول فارس : لم أقتلها ؟ ومما يميز الخطاب المسرحي أيضا توطيفه الخاص للأمكنة و الفضاءات ففضلا عن مكان العرض الذي هو خشبة المسرح نجد أن هناك أمكنة ترتبط بالأحداث و هو المنزل حيث توجد بعض المؤشرات التي تدل عليه في النص و من بينها :
• افتح يا فارس ... افتح ... افتح.... .
• لقد ماتت بعد نصف ساعة فقط من مغادرتك البيت .
• صوت قرع شديد على باب .
و من كل ذلك يتبين لنا أن البيت هو المكان الخاص الذي تجري فيه الأحداث و الوقائع إضافة إلى ذلك هناك فضاءات أخرى عامة (كالمدينة – المطار – الطريق...) و مع تنوع المكان نجد أيضا تنوعا للزمان فأمكن القول بعد ذلك إن الزمن العام هو الصباح من خلال تواثر مجموعة من الإشارات الدالة على ذلك كقول فارس:
أتيت مبكرة اليوم هل من جديد و قول رجاء أنت قلت أنك غادرت البيت يوم الثلاثاء في الساعة الثامنة و النصف صباحا . و هذا يؤكد لنا أن زمن الصباح هو المهيمن في النص بالإضافة إلى الزمن العام هناك زمن خاص و هو الليل بدليل قول رجاء : لا.لا.لاتستحقه الليلة. و هذا الزمن في النص قليل بالمقارنة مع زمن الصباح ، و أما الزمن النفسي فيتنوع بتنوع الشخصيات . و من أهم ما يميز النص المسرحي هو وجود قوى فاعلة تحرك مجرى الإحداث داخل النص و تخلق لنا حوار يطبعه الصراع الدرامي ، ففي هذا النص نجد أن الكاتب ركز على شخصيتين رئيسيتين هي التي تقوم بتحريك الأحداث و الوقائع في حين يمكن أن نجد في بعض المسرحيات تعدد في الشخصيات أي نجد أكثر من شخصيتين. وبانتقالنا إلى مظاهر اتساق النص نجده أنه يضمن من خلال توظيف الكاتب لمجموعة من الوسائل اللغوية التي وفرت له اتساقه و انسجامه و نذكر الربط بين الجمل و العبارات بواسطة أدوات العطف و هي في النص كثيرة و غيرها و كذلك تزظيفه للجمل الرابطية و مثال ذلككانت تشتري طعاما للغذاء ، و كانت على وشك العودة إلى البيت.
كما نجد أيضا توظيف و تنويع الضمائر من ضمير ( المتكلم – الغائب – المفرد – المخاطب) . و تكرار بعض العبارات و الألفااظ في النص : ( تصيح – لم أقتلها- البيت – الصباح ....).
وخلاصة القول إن الخطاب المسرحي نوع أدبي حديث يمثل تطوراا للأشكال الأدبية القديمة كالحكاية و المقالة و هو إطار ناقل لنبض المجتمع منفتح على قضايا سياسية و فكرية قادر على أن يكشف أحوال النفس البشرية و هو شكل فني تمكنه طبيعته من الانفتاح على باقي الفنون الأخرى كالموسيقى و التشكيل و الرقص بل و حتى السينما فضلا عن الغبداع اللغوي.

Under Creative Commons License: Attribution

منهجية تحليل النص الشعري

منهجية تحليل النص الشعري


1المقدمة:
-الإطار العام : يتم فيه الحديث بتركيز عن الظروف العامة  التي أفرزت الخطاب الشعري الذي تنتمي إليه القصيدة ( خطاب البعث و الإحياء الكلاسيكي أم خطاب التطوير و التجديد الرومانسي  أم خطاب المعاصرة و التحديث/الشعر الحر)  : التاريخية و الاجتماعية  و السياسية   الثقافية-الإشارة  إلى  أهم الخصائص المميزة لهذا الخطاب من حيث الشكل و المضمون و وظيفة الشاعر و امتداداته في المغرب إذا كان النص لشاعر مغربي  أما إذا كان لشاعر فلسطيني فتتم الإشارة إلى خصوصيات الشعر الفلسطيني و علاقته بالقضية من خلال أهم شعرائه – الإشارة أهم رواد و شعراء هذا الخطاب في المشرق و المغرب و يتم التركيز على صاحب النص (نشأته و ثقافته و العوامل المؤثرة في تجربته الشعرية و أهم أعماله ) – النص كنموذج لهذا الخطاب مع توثيقه و ذكر مناسبته إن ذكرت أو يستشف من القراءة الأولى للنص
>> طرح الإشكالية و صياغة عناصرها على شكل أسئلة كبرى تعيد صياغة الأسئلة التي ذيل بها النص
ملاحظة : ينبغي أن يتوفر عنصر الربط بين التقديم وما يليه من مرحلة.
2– العرض : يتضمن ثلاث مراحل وهي :
ا - مرحلة ملاحظة النص : ترتبط بالمؤشرات الخارجية في النص:
-                   شكل النص وهندسته ( البناء ألسطري- حجم الأسطر -  البياضات – تنوع القافية و الروي...
-        ملاحظة عنوانا النص: مثلا عنوان قصيدة الشاعر محمود درويش "احبك أكثر" فهو عبارة عن جملة فعلية ( ف + فاعل /أنا / الأرض/ فلسطين +مفع / ك/ الشاعر / الفلسطيني +  ودائماً ما تخيل درويش انه عصفور على كتف الوطن وعندما تعب ذلك الوطن وجرح همس إليه في أذنه قصيدة احبك أكثر.
-                   ملاحظة بداية النص  ( أسلوب الأمر  و وظيفته )  + ملاحظة  نهاية النص  = بيان العلاقة بين  البداية و النهاية     تحديد فرضية النص /قضيته العامة /فكرته المحورية ..
ب - مرحلة الفهم : وهي مرحلة تستطيع من خلالها أن نبرز مدى فهمنا لمضامين النص , ولذلك من خلال عملية تفكيكه إلى وحدات دلالية أو متواليات أو قضايا و أفكار أو صور و مواقف ..يتم تلخيصها و تكتيفها في جمل مركزة تختزل المعنى نركز.
ج - مرحلة التحليل : مرحلة يتم فيها تفكيك النص إلى مكوناته البنيوية فينصب التحليل على العناصر التالية :
1-            المعجم والحقول الدلالية و ذلك من خلال ما يلي:
- طبيعةالمعجم من حيث القدم و الجدة و السهولة و التعقيد المباشر و الرمزي مع التمثيل لذلك  - تصنيف الكلمات إلى حقول دلالية ) نفسي وجداني – اجتماعي – سياسي – حربي – ديني أخلاقي – طبيعي...)
- تحديد الحقل المهيمن وعلاقته بالموضوعو القضية التي يطرحها الشاعر في القصيدة  .
- بيان وظيفة الحقول في النص و علاقتها بالحقل المهيمن و القضية
الإيقاع: ويقسم إلى نوعين:
الإيقاع الخارجي: تحديد الوزن / البحر وتفعيلاته/ هل احترم الشاعر النظام الخليلي أم تم خرقه /بيان وظيفة البحر و مدى توفق الشاعر في اختياره ليناسب الغرض و الحالة النفسية المعبر عنها.
القافية و الروي: تحليل من حروفها و نوعها ( مقيدة / مطلقة متتابعة /مركبة /مرسلة ) تحديد الروي و طبيعته الصوتية و هل توفق الشاعر في اختياره و هل حافظ على وحدة القافية و الروي أم تم خرق هذا التقليد..
الإيقاع الداخلي: و ذلك من خلال التركيز على ما يلي : 1- التكرار : صوت / كلمة / جملة / بيت / مقطع شعري التجانس بين الألفاظ – التقسيم و التوازن الصوتي >> بيان دور الموسيقى الداخلية في القصيدة وعلاقتها بالإيقاع النفسي و عاطفة و مشاعر الشاعر ( رقة /حزن /ثورة/غضب ..)
3- مكونات الصورة الشعرية ::
 ا-الصور البيانية  : التشبيه - الاستعارة - المجاز  و الكناية.
ب- توظيف الرمز الأسطورة  و التاريخ و الدين و الحكاية الشعبية..). د- بواسطة المحسنات البديعية  كالجناس و الطباق و المقابلة و الإيجاز والإطناب ... مع تحليل نماذج من كل هذه الأنواع  و بيان وظيفتها في تشكيل الصورة الشعرية في النص ( تعبيرية / جمالية, إيحائية.. ) 
 ه- الوسائل و الأساليب التداولية المتوسل بها لإبلاغ الرسالة بواسطة الأسلوب الخبري و أنواعه (ابتدائي أم طلبي أم إنكاري) و أساليب الإنشاء (النداء و الاستفهام و الأمر و النهي و التعجب والقسم و الشرط...).كالضمائر المستعملة في الخطاب و علاقاتها – و طبيعة الأفعال و أزمنتها  - و توظيف النعت و الحال و طبيعة الجملة ( اسمية أم فعلية أم رابطية – بسيطة أم مركبة – أنواع الربط بين الجمل و المقاطع ..)- البناء من حيث تفكك القصيدة أو وحدتها الموضوعية أو العضوية ( العمل الشعري و انسجامه ) 
  >> و بيان مظاهر التقليد أو التطوير و التجديد أو المعاصرة و التحديث في كل ما سبق 
  >> بيان دور هذه المكونات في التعبير عن خصائص الخطاب الشعري ورؤية الشاعر إلى الواقع و الحياة و الوجود ( تتم الإشارة إلى الخصائص المكتشفة في النص و تربط بالاتجاه أو المدرسة الشعرية التي ينتمي إليها الشاعر: بعثية إحيائية /رومانسية ( المهجر أبولو /رومانسية مختلفة بحسب الأقطار ( سوريا – تونس- المغرب ..)
ج - الخاتمة : بعد الانتهاء من دراسة هذه المكونات يتم تجميع النتائج المتوصل إليها من أجل تقويم النص و الحكم عليه من خلال الإشارة ما يلي:
- مدى تمثيلية القصيدة للخطاب الشعري الذي تنتمي إليه و مدى عمق أو زيف أو صدق رؤية /الرؤيا الشاعر و مواقفه و مشاعره تجاه الموضوع أو القضية التي تتناولها..
- تقويم تجربة الشاعر انطلاقا من النص من حيث مساهمته في الإفصاح عن خطابه و مساهمته العامة في تطوير الشعر و مقارنته بشعراء ينتمون لنفس الخطاب أو للخطابات الشعرية الأخرى- الحكم على طبيعة الموقف الذي عبر عنه الشاعر ( ثوري ملتزم /انهزامي هروبي ..)-الاشارة الى  ظاهرة الغموض في الشعر الحر و رأي النقاد فيها...)
- إمكانية طرح إشكالية جديدة و الاستعانة ببعض الآراء النقدية الأخرى

إعداد :لمجيد تومرت ،أستاذ اللغة العربية
 بثانوية يوسف بن تاشفين /خريبكة /المغرب

Under Creative Commons License: Attribution

للتلاميذ المقيلين على امتحانات الباكالوريا – تحليل نص قصصي

للتلاميذ المقيلين على امتحانات الباكالوريا – تحليل نص قصصي


تمهيد
هذا نموذج لمنهجية تحليل نص أدبي أقدمه لمستوى الثانية باكالوريا شعبتي الآداب والعلوم الإنسانية وفق ما تنص عليه المذكرات الخاصة بمواصفات الفروض الكتابية والامتحانات الوطنية وطريقة تقويمها . ووفق مهارة التعبير والإنشاء
لقد لاحظت طوال سنواتي في التدريس أن التلاميذ يلاقون صعوبة في تناول النصوص منهجيا لاسيما أنهم يجدون أنفسهم في السنة النهائية أمام مهارة جديدة تتمثل في كتابة موضوع إنشائي أدبي متكامل بدل الإجابات الجزئية التي تعودوا عليها سابقا. كما أنهم ينساقون وراء المقدمات الطويلة ويتجاوزونها قليلا نحو الفهم غير قادرين على اقتحام مهاررات التحليل والتركيب والتقويم وهي عمود الإجابة وأكثرها تنقيطا
وإذ أضع هذا النموذج أمام تلاميذ السنة النهائية باكالوريا رسميين وأحرارا فإنني أرفقه بهذه التوجيهات
- يذيل النص الأدبي دائما بأسئلة مساعدة تكوّن في مجموعها منهجية التحليل
- تتم الإجابة عن الأسئلة التي يذيل بها النص الأدبي دون وضع أرقام أو عناوين
- يحترم الترتيب أثناء الإجابة إذ لا يجوز تقديم سؤال أو تأخيره لأن مجموعها يمثل في النهاية موضوعا متكاملا
- يجيب التلميذ عن جميع الأسئلة المطروحة لأن كل سؤال ينفرد بنقطته العددية
- سلم التنقيط موحد في جميع النصوص وفق مذكرة رسمية وهو كالتالي
نقطتان للتقديم ونقطتان للفهم وست نقاط للتحليل وأربع نقاط للتركيب والتقويم والمجموع هو أربع عشرة نقطة . والست الأخرى مخصصة لمادة المؤلفات
- سأرفق كل مهارة بنص تطبيقي مناسب يتدرب عليه التلاميذ
حظ سعيد والله ولي التوفيق
نص قصصي 
المقدمة
الإشكالية
القصة فن سردي من خصائصها التكثيف والقبض على اللحظة الزمنية والاقتصاد اللغوي للتعبير عن التحولات الاجتماعية ، وتفاعل الذات المبدعة مع محيطها
ظهرت عربيا عن طريق الترجمة و الصحافة و التأثر بالأدب الغربي في بدايات القرن العشرين ومن روادها مشرقيا محمود تيمور ويوسف ادريس ونجيب محفوظ .. ومغربيا ع الكريم غلاب وع المجيد بن جلون ومبارك ربيع ومحمد زفزاف .. ثم التعريف بصاحب النص
الفرضية
النص قصصي من خلال وجود السارد والحدث والشخصيات والزمان والمكان في بدايته     افتراض موضوع القصة من خلال مشيرات دالة توجد في العنوان والبداية والنهاية
المحتوى : استخراج المتن الحكائي (ترتيب الوقائع والأحداث) إما بتلخيصه أو عرض وحداته
الـتحليل : جرد القوى الفاعلة وإبراز : ( سماتها – أدوارها – علاقاتها )
وجهة النظر(الرؤية السردية) : ضمير السرد – هل الراوي مشارك في الحدث ؟
مقدار علم الراوي
الحبكة ( الخطاطة السردية وطريقة تنظيم المتواليات )
الزمان : تعاقبي – دائري – استرجاعي – استباقي
المكان : تحديده – ارتباطه بالأحداث – أبعاده
اللغة والأسلوب : المستويات اللغوية ( لغة فصحى عادية أوفنية -عامية- مفردات أجنبية
شعر – زجل – رسالة … )
تنويع طرائق العرض ( الحكي والوصف والحوار )
التركيب والتقويم
تلخيص معطيات التحليل بإبراز مقصدية الكاتب وتشغيل النص لثوابت القصة من سرد وفواعل ورؤية سردية وزمان ومكان ولغة سردية تقوم على تنويع طرائق العرض ومستويات التعبير
إبراز مساهمة القصة في تطوير الأدب العربي الحديث بكونها جنسا إبداعيا مضافا إلى أدبنا عبّر عن تفاعلات المجتمع وعالج ظواهره في قالب فني ، وفتح أمام المبدع أفقا جديدا للتعبير ووفر للقارئ إبداعا متميزا يقوم على الاقتصاد والفائدة والمتعة
نموذج للتطبيق على نص قصصي
الـمَـرْتـبـة المُـقـعَّـرة
في ليلة العرس ، والمرتبة جديدة وعالية ومنفوشة ، رقد فوقها بجسده الفارع الضخم ، واستراح إلى نعومتها وفخامتها ، وقال لزوجته التي كانت واقفة إذاك بجوار النافذة
اُنظري هل تغيرت الدنيا ؟
ونظرت الزوجة من النافذة ، ثم قالت : – لا … لم تتغير
-                                           فلأنم يوما إذاً ..
ونام أسبوعا . وحين صحا كان جسده قد غوّر قليلا في المرتبة .. فرمق زوجته وقال
انظري … هل تغيرت الدنيا ؟
فنظرت الزوجة من النافذة ، ثم قالت :   لا … لم تتغير
- فلأنم أسبوعا إذاً
ونام عاما.وحين صحا كانت الحفرة التي حفرها جسده في المرتبة قد عمقت أكثر،فقال لزوجته
انظري… هل تغيرت الدنيا ؟
فنظرت الزوجة من النافذة ، ثم قالت :     لا…لم تتغير
فلأنم شهرا إذاً
ونام خمس سنوات . وحين صحا كان جسده قد غور في المرتبة أكثر، وقال لزوجته
انظري … هل تغيرت الدنيا ؟
فنظرت الزوجة من النافذة ، ثم قالت :   لا … لم تتغير
فلأنم عاما إذاً
ونام عشرة أعوام.كانت المرتبة قد صنعت لجسده أخدودا عميقا،وكان قد مات فسحبوا الملاءة فوقه،فاستوى على سطحها بلا أي انبعاج،وحملوه بالمرتبة التي تحولت إلى لحد و ألقوه من النافذة إلى أرض الشارع الصلبة
حينذاك ، وبعد أن شاهدت سقوط المرتبة اللحد حتى مستقرها الأخير ، نظرت الزوجة من النافذة،وأدارت بصرها في الفضاء،وقالت : – يا إلـهي لقد تغيرت الدنيا
يوسف ادريس . م ق : النداهة
نص مسرحي
المقدمة
الإشكالية
المسرح فن درامي  من خصائصه الحوار والصراع والحركة … يعبر عن واقع الحياة وتفاعلات المجتمع ويجمع بين الأدب و السينوغرافيا
ظهر عربيا عن طريق الترجمة والاقتباس في نهاية القرن التاسع عشر مع مارون النقاش ويعقوب صنوع ثم تأصل في بدايات القرن العشرين مع توفيق الحكيم ويوسف ادريس … ومن المسرحيين المغاربة نذكر ع الكريم برشيد والطيب الصديقي ومحمد مسكين ..ثم التعريف بالكاتب
الفرضية
نفترض أن النص مسرحي  من خلال شكله الطباعي القائم على شخصيات متحاورة  تقطع كلامها عبارات موضوعة بين قوسين … ونفترض موضوعه من خلال العنوان أو بداية المشهد أو نهايته
المحتوى
استخراج المتن الحكائي  ( تلخيص الأحداث  أو عرض الوحدات )
الـتـحليل
الحوار: المتحاورون وسماتهم  الخارجية والنفسية + نوع الحوار خارجي أو داخلي (مونولوج ) فردي أو ثنائي أو متعدد
إبراز البنية العاملية والخطاطة السردية
الصراع : اختلاف مواقف المتحاورين+حجج كل طرف للدفاع عن موقفه  السينوغرافيا:الإشارات والتوجيهات ودلالاتها+الديكورودلالته علىالمكان+الإكسسوار
اللغة والأسلوب : تحديد المستويات اللغوية من فصحى وعامية أو تقريرية وتصويرية ..
اللغة الحجاجية التي توظف براهين و حججا ، و توظف أفعال الكلام
مثل:الأمروالنداء والطلب والاستفهام والاستهزاء والتعجب والتهديد…
- التركيب و التقويم
تلخيص معطيات التحليل بإبراز مقصدية الكاتب وتشغيل النص لثوابت المسرح من حوار وصراع درامي ووقائع تنظمها حبكة فنية وإرشادات ولغة حجاجية توظف أفعال الكلام
إبراز مساهمة المسرح في تطوير الأدب العربي الحديث بكونه جنسا إبداعيا مضافا إلى أدبنا عبّر عن تفاعلات المجتمع وعالج ظواهره في قالب فني ، وفتح أمام المبدع أفقا جديدا للتعبير يجمع بين السينوغرافيا و الأدب  ووفر للقارئ إبداعا متميزا يقوم على الفرجة والفائدة
نموذج للتطبيق على نص مسرحي
( يضاء الجانب الآخر من الخشبة ، يدخل المقدم ويتبعه اثنان من أعوانه )
المقدم : ( للرجلين ) اطرقا هذه الأبواب ، أريد أن أكلم أصحابها ، بسرعة
العون 1 : … افتحوا ، المقدم ينتظر ( يخرج من أبواب مختلفة حمدان و سعدان ورضوان )
المقدم: أخيرا فتحت يا سمسمم(مقتربا من حمدان) حمدان انت قلب الحي وشاعره أليس كذلك؟
حمدان : هكذا يقولون عني
المقدم : وأنت يا سعدان .. ياحكيم  الحي و لقمانه … أنت عقله المفكر أليس كذلك ؟
سعدان : … أنا كاتب عمومي فقير … ولست وحدي من يملك عقلا …
المقدم : ( لرضوان ) و أنت يا رضوان . يا أيها العامل في البذلة الزرقاء . أنت ساعد هذا
الحي . ساعده الأيمن . و الأيسر كذلك…( يضحك في خبث ) أليس كذلك ؟
رضوان : كلنا في الحي سواعد . نخيط ألوف الألبسة ولا نلبس إلا جلدنا …
حمدان : ( في سخرية ) هذا إذا تركوا جلدك آمنا ( يضحكون )
المقدم : أنتم نخبة هذا الحي . من أجل هذا اخترتكم لأنكم تمثلون الحي و أهله. أخبروني أولا،
هل تعلمون لماذا أتيتكم ؟
سعدان : نعم ، جئت تحمل أخبار السوء كعادتك … فما رأيناك إلا رسول الشؤم و النحـس..
المقدم :كان ذلك قديما أما الآن فقد تغير كل شيء صدقوني. إن اليوم و الغد يا سادتي للبسطاء
حمدان : يعلم الله ماذا وراء هذا التغزل ! بين أحرفك يا سيدي أقرأ أمرا خطيرا …
المقدم : ( يضحك ) أحمل اليوم ما يؤكد العكس . اسمعوا هذا المنشور…( يخرج منشورا  ويقرأ ) لقد قرر أعضاء المجلس البلدي- الموقر طبعا- أن يقوموا بترحيل سكان هذا
الحي إلى مكان ما – الدراسات جارية والموقع لم يحدد بعد ، ولكن اطمئنوا- وعليه
فلا بد من إفراغ حي القصدير حالا حتى يمكن هدمه وبناؤه فنادق سياحية جميلة .فكروا
في السواح و الدولار و الدينار.. إن الحي وبناء على التقارير الطبية لم يعد صحيا
رضوان : عجبا كأنه كان من قبل صحيا !؟ أكمل
المقدم :بما أن السكان–وأنتم منهم طبعا- يعانون وضعا إنسانيا مزريا فقد تقرر(يطوي الورقة)
أن تعطوا المفاتيح في حفل عمومي يحضره الأعيان و الأشراف و الجنود والصحفيون
والسماسرة والشحاذون والصم و البكم و العميان والمقرئون على الموتى.. سيكون يوما
مشهودا تهتزله الأرض والسماء وتباركه الملائكة و أقلام المؤرخين المأجورين ( يضحك
الرجال الثلاثة )
حمدان : لا تتعب نفسك أكثر ، فقد تكلمت بما فيه الكفاية
رضوان : تريدون أن نخرج من الحي؟ إذن اطمئن..سنفعل ذلك إكراما لعينيك (يضحكون)
عبد الكريم برشيد – ابن الرومي في مدن الصفيح – ص 14 إلى 18 بتصرف
Under Creative Commons License: Attribution